~/Images/Resources/default_ar.jpg
لجنة حقوق الإنسان العربية: انتخاب الأعضاء ومعايير العضوية
دخل الميثاق العربي لحقوق الإنسان (النسخة المعدلة) حيز النفاذ في 15 مارس/آذار 2008 بعدما حظي بسبعة تصديقات. وينص الميثاق المعدل على إنشاء "لجنة حقوق الإنسان العربية " تنظر في التقارير الدورية التي تقدمها الدول الأطراف وتناقشها وتعلق عليها وتُصدر توصيات حول تنفيذ نصوص الميثاق المعدل من جانب الدول الأطراف. كما تقدم اللجنة تقريراً سنوياً يتضمن تعليقاتها وتوصياتها إلى مجلس جامعة الدول العربية، عبر الأمين العام للجامعة (المادة 48 من الميثاق المعدل).وسيكون لأهلية الأعضاء في اللجنة واستقامتهم تأثير ملموس على مجمل نوعية اللجنة وفعاليتها في أداء الدور الذي ائتُمنت عليه، وهذا بدوره سيكون له وقع هائل على ضمان التنفيذ الصحيح للميثاق. ولقد شدد على هذه النقطة المفوض السامي لحقوق الإنسان للأمم المتحدة فيما يتعلق بالهيئات المشرفة على تنفيذ المعاهدات في الأمم المتحدة: "النجاح النهائي لأي نظام مراقبة ... يتوقف على كفاءة الخبراء الذين يراقبون تنفيذ معايير المعاهدات واستقلالهم". وستكون اللجنة التي ستُشكَّل خلال الأشهر القليلة القادمة آلية الإشراف الأولى للميثاق واللجنة الأولى المستقلة لحقوق الإنسان في نظام جامعة الدول العربية التي تضطلع بدور الإشراف على تنفيذ معاهدة لحقوق الإنسان. لذا ستتحمل هذه اللجنة مسؤولية كبيرة في تعزيز حماية حقوق الإنسان وإعلاء شأنها بصورة حقيقية داخل جامعة الدول العربية


تحميل