موارد، العدد 15
خريف 2010

هذا هو العدد 15 من «موارد». نخصص هذا العدد لعقوبة الإعدام ونعرض في هذا السياق مجموعة واسعة من الوثائق والمقالات والموارد.



تحميل
المقالات
http://www.amnestymena.org/Images/Articles/default.jpg

الحق في الحياة هو أحد الحقوق الأساسية للإنسان وقد كرسته الشرعة الدولية في وثائق أممية وهي: الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية و البرتوكول الاختياري الثاني الملحق ب.


http://www.amnestymena.org/Images/Events/Thumbnails/Why%20Amnesty%20International%20opposes%20the%20death%20penalty.jpg

تعارض منظمة العفو الدولية عقوبة الإعدام في جميع الحالات بلا استثناء وبغض النظر عن طبيعة الجريمة أو خصائص المجرم أو الأسلوب الذي تستخدمه الدولة لقتل السجين. فعقوبة الإعدام هي إنكار مطلق ونهائي لحقوق الإنسان. إنها عبارة عن قتل إنسان مع سبق الإصرار وبدم بارد من قبل الدولة باسم العدالة. وهي تشكل انتهاكاً للحق في الحياة كما هو منصوص عليه في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.


http://www.amnestymena.org/Images/Resources/ACT50/ACT500012010ar.jpg
تتضمن هذه الوثيقة ملخصاً لبحوث عالمية أجرتها منظمة العفو الدولية بشأن عقوبة الإعدام في عام 2009. وقد تم جمع معلومات من مصادر متنوعة، من بينها الإحصاءات الرسمية (حيثما توفرت)، والمنظمات غير الحكومية والمنظمات الحكومية الدولية والمدافعون عن حقوق الإنسان ووسائل الإعلام والبحوث الميدانية . أما الأرقام المستخدمة هنا فهي التي يمكن أن نستمدها من بحوثنا بشكل مأمون، مع أننا نؤكد على أن الأرقام الحقيقية أعلى بكثير. فهناك دول تخفي إجراءات عقوبة الإعدام بشكل متعمد، بينما لا تحتفظ دول أخرى بسجلات حول عدد أحكام الإعدام وعمليات الإعدام، أو لا تسمح بالاطلاع عليها .
http://www.amnestymena.org/Images/affronttojustice.JPG

ويركز هذا التقرير على جوانب إجراءات العدالة الجنائية التي تؤدي إلى تسهيل وإدامة الاستخدام المتكرر لعقوبة الإعدام على الرغم من الإصلاحات القانونية الأخيرة. كما يبرز التقرير استخدام عقوبة الإعدام بشكل رئيسي ضد العمال الأجانب والنساء والأطفال والفقراء.


http://www.amnestymena.org/Images/dpagainsthr1.JPG

تستعرض منظمة العفو الدولية بالتفصيل القوانين المتعلقة بعقوبة الإعدام، وكيفية تطبيقها في 180بلداً حول العالم. كما تقوم بتحليل الحجج والأسباب التي يُلجأ إليها لتبرير استخدام هذه العقوبة، مبينة عجزها عن اجتياز امتحان النطق، وضعفها عند وضعها على محك التجربة. ورغم تجهّم الصورة التي تعطيها قراءة هذا الكتاب، إلا أنها تبعث أيضاً على الأمل/ إذ أن نصف بلدان العالم تقريباً قد ألغت عقوبة الإعدام أو توقفت عن استخدامها، كما يبيّنه الكتاب. فهو يوجّه الأنظار قُدماً، مشيراً إلى عالم تنعدم فيه الإعدامات.


http://www.amnestymena.org/Images/Articles/default.jpg

لا تتفق أحكام الميثاق العربي لحقوق الإنسان الصادر عام 2004 مع القانون الدولي فيما يتعلق بالحق في الحياة وعقوبة الإعدام. ويعترف الميثاق بالحق الأصيل في الحياة مثل المعاهدات الدولية. وينص على أن "عقوبة الإعدام يمكن فرضها على أشد الجرائم خطورة وفقا للقوانين السارية وقت ارتكاب الجريمة وبمقتضى حكم نهائي صادر عن محكمة تتصف بالكفاءة. لأي شخص حكم عليه بالإعدام الحق في التماس العفو أو تخفيف العقوبة". ويحظر الميثاق فرض عقوبة الإعدام ضد الأطفال، ما لم يسمح به التشريع الوطني، في تناقض صارخ ومقلق للقانون الدولي.


http://www.amnestymena.org/Images/Articles/default.jpg
ذا أردنا الحديث عن واقع عقوبة الإعدام في العالم العربي يمكن القول أن الدول العربية تصنف في ثلاث فئات: فئة الدول التي تستخدم عقوبة الإعدام بشكل كثير مثل العراق على سبيل المثال. وأيضا الدول المجمدة للعقوبة مثل تونس والمغرب والأردن التي لا زالت تنطق بالعقوبة في أحكامها ولكن لا تنفذها ويبقى السجناء في السجن ينتظرون في أي لحظة من اللحظات تطبيق العقوبة في حال إعادة الدولة نظرتها في هذه العقوبة وشاءت أن تطبقها. وهناك الدول التي تسعى إلى إلغاء عقوبة الإعدام من خلال استخدامها لإستراتيجيات مختلفة كالأردن ولبنان حاليا. ونشير الى أن هناك دولة واحدة في العالم العربي ألغت عقوبة الإعدام وهي دولة جيبوتي.
http://www.amnestymena.org/Images/Articles/default.jpg
أنا أرى أن أحكام الإعدام في لبنان تطلق انتقائياً وتنفذ انتقائياً. فإلى الذين يسائلونني عن موقفي من حكم الإعدام، أسائلهم: ألم تسمعوا بمن حكم بالإعدام، ثم حولت المحكمة الحكم إلى السجن المؤبد؟ فلماذا ينفذ حكم الإعدام بالبعض ولا ينفذ بالبعض الآخر؟ لماذا لا تحل عقوبة السجن المؤبد محل عقوبة الإعدام في كل الحالات؟
http://www.amnestymena.org/Images/Articles/default.jpg
نؤكد على ضرورة استمرار المجتمع المدني والتحالفات الوطنية والإقليمية في تكثيف نشاطاتها التوعوية للتأثير في الرأي العام من أجل تقليص إستخدام عقوبة الإعدام والحد منها، وإلغائها طبقاً لخصوصيات واستعداد كل دولة، بما يدعم تطلعات المواطنين في تحقيق العدالة ويعمل على تعزيز وحماية حقوق الإنسان.
http://www.amnestymena.org/Images/Articles/default.jpg

يبقى الإعدام في نهاية المطاف إنكار لحقوق الإنسان بالمطلق، فهو عقوبة تتسم بالمعاملة القاسية واللاإنسانية والمهينة فضلا عن كونها عقوبة لا رجعة فيه. ولا تطبق العدالة أحيانا حتى في أكثر النظم القانونية تطورا فيحدث أن تنفذ هذه العقوبة بنساء ورجال أبرياء. وعلاوة على ذلك، فإن عقوبة الإعدام التعسفية بطبيعتها تستخدم على نحو غير متناسب ضد الأقليات والفقراء والفئات المهمشة في المجتمع.


http://www.amnestymena.org/Images/Articles/default.jpg

أطلق التحالف الدولي لمناهضة عقوبة الإعدام في روما بتاريخ 13 مايو/أيار سنة 2002، وهو تحالف يضم 60 منظمة غير حكومية ونقابات محامين وهيئات متعددة. وجاء إطلاق التحالف التزاما من الموقعين على الإعلان الختامي للمؤتمر العالمي الأول لمناهضة عقوبة الإعدام الذي نظمته المنظمة الفرنسية "معاً ضد عقوبة الإعدام" (Ensemble Contre La Peine de Mort) في ستراسبورغ حزيران/يونيو سنة2001.


http://www.amnestymena.org/Images/Articles/default.jpg

ستبقى اللجنة الدولية على تواصل مع ممثلي المنظمات الدولية والإقليمية والمنظمات غير الحكومية العاملة في مجال حقوق الإنسان وإلغاء عقوبة الإعدام بما في ذلك تلك العاملة في منطقة الشرق الأوسط. وسيتم إطلاق اللجنة الدولية لمناهضة عقوبة الإعدام من حيث المبدأ في 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2010 في إطار الاحتفال باليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام.


http://www.amnestymena.org/Images/Articles/default.jpg

المنظمة الدولية للإصلاح الجنائي هي منظمة غير حكومية أنشئت عام 1989 وتتخذ مقرها الرئيسي في  لندن ولها مكاتب في موسكو وبوخارست ورواندا وملاوي والأردن وجورجيا وكازاختسان وواشنطن. وقد استحدثت المنظمة في غضون السنوات العشر الأخيرة برامج في أكثر من خمسين بلدا في إفريقيا جنوب الصحراء والشرق الأوسط ، أوروبا الشرقية ووسط وجنوب آسيا وفي أمريكا اللاتينية والكاريبي.


http://www.amnestymena.org/Images/Articles/default.jpg

يمكن قيام توجّه إسلامي مناهض لعقوبة الإعدام يستثمر كلّ ما في الإسلام من مضامين ونصوص تعبّر عن الانتصار لقيمة الحياة كما نعتقد أنّ الدّعوة إلى إلغاء عقوبة الإعدام في مجتمع من المجتمعات إذا كانت مطلبا شعبيّا وطنيّا اتّفاقيّا إجماعيّا هي كما نفهم عبارة عن إيذان بانتقال ذلك المجتمع البشري وبشكل جذريّ من طور قبليّ بدويّ إلى طور آخر متقدّم في الحضارة والرّقي الرّوحي والقيميّ والأخلاقي و القانوني .


http://www.amnestymena.org/Images/Articles/default.jpg

تجدر الإشارة إلى أن عقوبة الإعدام الواردة في التشريعات العربية لا تقتصر فقط على جرائم القتل، والتي يمكن المحاججة فيها برغبة المجني علية بالثأر فالمتفحص للقوانين الوضعية العربية سيجد أن الجرائم المستوجبة للإعدام إنما تتعدى جرائم القتل إلى عدد كبير من الجرائم السياسية، والاقتصادية التي تنتفي فيها حجة الثأر كسبب للإبقاء، فهل تبقي الدول على عقوبة الإعدام لما يسمى بالجرائم السياسية لتثأر من معارضيها!


http://www.amnestymena.org/Images/Articles/default.jpg

أعتقد أن أفضل طريقة لطرح هذا الموضوع، هي تناوله من كافة جوانبه الدينية والتشريعية وعلى الصعيد الدولي، وأراء المؤيدين والمعارضين، لأنه بمثل هذا الحوار والنقاش العلمي الهادئ الرصين والموضوعي يمكن الوصول إلى أفضل النتائج، هذا من جهة، ومن جهة أخرى، فإن القاضي ملزم بتطبيق النص الذي يضعه المشرع، إلا أن المشرع قادر على التغيير والمراجعة التشريعية إذا كان الطرح بخصوص عقوبة الإعدام مبني على أسس علمية موضوعية.


http://www.amnestymena.org/Images/Articles/default.jpg

أعد النائبان في البرلمان التونسي، المحاميان مصطفى اليحياوي وعبد الملك العبيدي، مشروع قانون يتعلق بإلغاء عقوبة الإعدام بتاريخ 3 مارس/آذار 2008، وانضم إليهم ثلاثة وعشرون نائما ينتمون إلى الأحزاب معارضة، ووقعوا جميعهم المشروع وقدموه إلى مكتب ضبط مجلس النواب، كي ينظر رئيس المجلس في إمكانية عرضه على الجلسة العامة لدرسه والتصديق عليه أو رفضه.


http://www.amnestymena.org/Images/Articles/default.jpg

نحن مدعوّون إلى التفكير في هذه الأولويّات والأسباب الموجبة، من أجل "جَذب" القانون نحو إلغاء عقوبة الإعدام و"تحريره" من منطق العنف

.

http://www.amnestymena.org/Images/Articles/default.jpg

فيكتور هيجو الذي أنار القرن التاسع عشر بأفكاره ككاتب وشاعر ورجل فكر وسياسة، ومازالت أعماله الرائعة الخالدة تأخذ مكانة لائقة بها في قرننا الواحد والعشرين. خاض معركة استمرت طيلة حياته ضد عقوبة الإعدام، سطرتها المئات من النصوص والرسائل والمقالات.


http://www.amnestymena.org/Images/Articles/default.jpg

تم تصميم هذه الحقيبة التعليمية لتلاميذ المرحلة المتوسطة والثانوية وتشمل دراسات حول علم الإجتماع، التاريخ والتربية الوطنية،وحول الأخلاق وسبل الخطابة العامة...ألخ. تزود الحقيبة المعلمين بخطط درس ضمن وحدتي تمكين لمدة أسبوعين. ويشجع المنهج المدرسين على التعمق في أسس الوحدات واستكشاف إستراتيجيات خاصة بهم لإيصالهم بالشكل الأمثل للتلاميذ كما يوفر مجموعة واسعة من الموارد ذات الصلة.


http://www.amnestymena.org/Images/Articles/default.jpg

هؤلاء البشر الذين تحكمهم الحياة ويخضعون لأهوائها وأحوالها ثمّ نجدهم اليوم يمارسون السلطة على الرّقاب ويحكمون على أمثالهم من البشر بالموت. ربّما ليس الأمر محض صدفة بل تلك هي إرادة الإنسان وطبيعته وإلاّ فكبف له أن يقرّر وضع حدّ لبشر مثله، وما الذي يؤهّله لمنح نفسه سلطة إصدار حكم بمثل هذه الأهمية؟


http://www.amnestymena.org/Images/Dpstudiesarabworld.JPG
المنظمة الدولية للإصلاح الجنائي

 المفوضية الأوروبية ومركز عمان لدراسات حقوق الإنسان، 2007
http://www.amnestymena.org/Images/DPinarabworld.JPG

منى شمص

التحالف العالمي ضد عقوبة الإعدام، 2008


http://www.amnestymena.org/Images/guiltyofinnocence.JPG

أنطوانيت شاهين

مقتطفات من كتاب ’جرمي البراءة‘ لأنطوانيت شاهين الصادر عن دار النهار عام 2007


http://www.amnestymena.org/Images/DPinintelawandarableg.JPG
المعهد العربي لحقوق الإنسان

 تونس، 1996

http://www.amnestymena.org/Images/DPpublicarena.JPG

د. وليد صليبي

حركة حقوق الناس، لبنان، 2001


http://www.amnestymena.org/Images/rightotlife.JPG

تأليف عماد الدين باق، ترجمة صادق العبادي

الجزء الأول: دراسة حول إمكانية إلغاء الإعدام في تطبيقات الشريعة الإسلامية والقوانين الإيرانية

الجزء الثاني: إعدام الأطفال- دراسة موجزة عن الجذور والحلول الفكرية والفقهية


http://www.amnestymena.org/Images/Articles/default.jpg

ضد عقوبة الإعدام

تأملات حول المقصلة


النشرات السابقة