دورة تدريبية حول المحاكم الدولية، المحاكم العالمية وحقوق الإنسان

رابطة تعليم حقوق الإنسان (HREA)

 

ما هو دور المحاكم الدولية في حماية و تعزيز حقوق الانسان؟ من البديهي أن يبدو للكثيرين بأن هذه المحاكم هي الضامن الأفضل لحماية حقوق الانسان ، فهي تعاقب الجناة، وتنهي الإفلات من العقاب، وتردع الظالمين وتعيد العدالة. كما أنها تأتي بالفرد إلى الساحة الدولية، وتتدخل بما يعرف في الشؤون الداخلية، كما أنها تمكن الضحايا من المطالبة بالتعويض.

ويرى آخرون بأن مقاضاة انتهاكات حقوق الإنسان تعاني من عيوب خطيرة: فإمكانية المحاكم لمنع انتهاكات حقوق الإنسان محدودة، ولا تستجيب إلى الظلم الممنهج، وغير فعالة في الحد من الانتهاكات المنهجية والجسيمة لحقوق الإنسان.

 

تقدم هذه الدورة التدريبية نظرة شاملة حول مسار العديد من المحاكم الدولية منذ إنشائها- إنشاء محكمتي نورمبرغ وطوكيو بعد الحرب العالمية الثانية- وحول كيفية مقاضاة انتهاكات حقوق الإنسان في أوسع معانيها، بما في ذلك الانتهاكات الواقعة أثناء في النزاعات المسلحة فضلا عن تناولها المحكمة الجنائية الدولية.

كما تتضمن الدورة معلومات ودراسات حول عمل المحاكم، كمحكمة العدل الدولية، المحاكم الجنائية المختلطة، المحاكم الإقليمية لحقوق الإنسان، والمحكمة الجنائية الدولية.

وتكشف الدورة التدريبية عن أهمية وقيمة مثل هذه المحاكم في تعزيز وحماية حقوق الإنسان، فضلا عن مزايا وعيوب تكليف المحاكم الدولية في التعامل مع قضايا انتهاكات حقوق الإنسان.

 

لمزيد من المعلومات حول كيفية المشاركة في هذه الدورة التدريبية، يمكنكم زيارة صفحة الدورة على موقع رابطة تعليم حقوق الإنسان:

http://www.hrea.org/index.php?base_id=399 

 




شارك هذه الصفحة: