التحالف من أجل إنشاء محكمة إفريقية لحقوق الإنسان

تم تشكيل التحالف من أجل إنشاء محكمة إفريقية فعالة لحقوق الإنسان والشعوب CEAC، وهى شبكة من منظمات غير حكومية ومؤسسات وطنية مستقلة لحقوق الإنسان، أثناء المؤتمر الأول لمؤازرة وتشجيع بروتوكول الميثاق الإفريقي لحقوق الإنسان والشعوب (الميثاق الإفريقي) المنشئ للمحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب (المحكمة الإفريقية) في مدينة نيامى، بدولة النيجر في مايو عام 2003.

 

الهدف الأساسي

 

وكان الهدف الأساسى من إنشاء التحالف هو أن يكون لدى إفريقيا محكمة إفريقية فعالة ومستقلة من أجل تقديم العلاج لضحايا حقوق الإنسان وتقوية نظام حماية حقوق الإنسان في إفريقيا وعلى المستوى المحلى. إن أهداف التحالف هى دفع كافة دول الاتحاد الإفريقي الثلاثة والخمسون إلى التصديق على البروتوكول المنشئ للمحكمة الإفريقية، وبالتالي الحصول على التصديق الكامل، وتدعيم الشفافية في عملية ترشيح وانتخاب القضاة، وتقديم منبر لقيام المجتمع المدني بالمشاركة المستدامة في خلق المحكمة الإفريقية، وتقديم الدعم الفني لكل من الاتحاد الإفريقي والمحكمة الإفريقية. لقد حقق التحالف منذ انبثاقه على الساحة الإفريقية نجاحات بارزة في الجهود نحو ضمان إنشاء محكمة إفريقية فعالة، والعضوية في تزايد تدريجي يومياً.

 

دور التحـالـف

 

لقد لعب التحالف دوراً هاماً بالاتحاد الإفريقي في إحكام وضبط الأدلة الإرشادية المتعلقة بترشيح وانتخاب القضاة للمحكمة الإفريقية. وبالإضافة إلى ذلك، فإن التحالف لعب دوراً هاماً في دخول البروتوكول المنشئ للمحكمة الإفريقية مرحلة النفاذ القانوني في يناير عام 2004. وقدم مساعدة فنية لمعاونة اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب بالنسبة لعلاقتها المستقبلية مع المحكمة الإفريقية. وكانت مداخلات التحالف المكتوبة في غاية الأهمية والتأثير في مجريات اجتماعات قمة الاتحاد الإفريقي خاصة في القرارات التي تؤثر على فعالية الأداء الوظيفي للمحكمة الإفريقية.وعلى الرغم من أن التحالف هو مبادرة حديثة نسبياً، إلا أنه قد قطع شوطا على طريق إنشاء المحكمة الإفريقية. والتحدي الذي يواجه التحالف الآن هو تدعيم عمله وتقوية قدرته المؤسسية والضمان بأن تصبح المحكمة الإفريقية ذو مصداقية، وعلى وجه الخصوص ذو أداء وظيفي بارز.

 

الدفــاع والمـؤازرة

 

لقد كان التحالف، من خلال تكاتفه وتآزره ، قادراً على التأثير في صناع القرار بالنسبة للمجالات الهامة التي تؤثر في إنشاء المحكمة الإفريقية وبشكل خاص ضرورة استمرار الإجراءات في اتجاه تفعيل الأداء الوظيفي للمحكمة الإفريقية في غضون انتظار نتيجة قرار دمج المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان مع محكمة العدل الإفريقية. علاوة على ذلك، فإن التحالف دافع عن أن الإجراء الخاص بدمج المحكمتين يجب أن لا يؤدى إلى تنازل وتساهل المحكمة الإفريقية في اختصاصها المتعلق بحقوق الإنسان. كما أن التحالف تمكن من ضمان بقاء المحكمة الإفريقية في أجندة اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب في جلساتها النصف سنوية. ولقد أجرى التحالف مداخلات بجلسات اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب وشارك أيضاً في منتدى المجتمع المدني الذي يسبق جلسات اللجنة الإفريقية بخصوص المحكمة الإفريقية.

 

مطبوعات وموقع

 

إن جريدة "اعملوها من نحو صائب"(Do It Right) التي نشرت أول عدد لها في شهر مايو عام 2004، تصدر بصورة منتظمة كل ثلاثة أشهر. وهى تطبع باللغة الانجليزية واللغة الفرنسية والآن باللغة العربية أيضاً. وهى تشتمل على مقالات تعليقية بشأن تطورات إنشاء المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، ومعلومات بشأن الأحداث القادمة وأنشطة التحالف. ولقد تم تشغيل موقع التحالف في الخامس عشر من شهر مايو عام 2004. ويحتوى الموقع الذي يتيح التصفح باللغة الإنجليزية والفرنسية والعربية، على المعلومات الحالية بشأن أنشطة التحالف، ومعلومات خلفية بشأن إنشاء المحكمة الإفريقية، ومعلومات عن الأحداث المتعلقة بنظام حقوق الإنسان الإفريقي وذلك على المستوى القاري ومستوى الدول.

 

لمزيد من المعلومات حول التحالف:

www.africancourtcoalition.org

 




شارك هذه الصفحة: