جرائم الحرب

الموقع الإلكتروني: www.crimesofwar.org 

يحتوي هذا الموقع الإلكتروني على معلومات وتقارير تعنى بالتطورات المتعلقة بجرائم الحرب والقانون الدولي الإنسان والمحاكمات الدولية ويوضح الكثير من الأمور حول قوانين الحرب وتطبيقها على النزاعات القائمة. كما ويشكل الموقع منتدى للحوار والنقاش حول نقاط الضعف والقوة المتعلقة بالقوانين الدولية الحالية وسبل تفعيلها.

المجلة:

وينشر الموقع مجلة إلكترونية باللغة الإنجليزية بعنوان "مشروع جرائم الحرب" بوتيرة ستة أعداد في السنة ويخصص كل عدد لدراسة نزاع معين بالتفصيل ومن وجهات نظر متعددة على أن يعود موضوع الدراسة إلى الماضي أو نزاع حالي. كما تتميز المجلة باستخدام وسائل التقانة الحديثة فهي تحتوي في صفحاتها صور حية ووسائل سمعية بصرية تساعد على تغطية الموضوع، وتضع قراءها على تماس مع نتائج انتهاك قوانين الحرب على حياة الضحايا والأشخاص الذي تعرضوا لهذه الإنتهاكات. لزيارة موقع المجلة إذهب إلى الوصلة

التالية:

http://www.crimesofwar.org/index-mag.html

التقارير والابحاث:

والموقع غني بالمقالات والتقارير التي تبحث بعمق قوانين الحرب وتكشف عن المضامين القانونية وسبل مقاربة النزاعات الدائرة. وتشرف على هذه المقالات مجموعة من الكتّاب والمثقفين المتخصصين والخبراء القانونيين.

الاخبار:

\بالاضافة الى المقالات المطوّلة ، يمكن للزائر أن يطلع على آخر الاخبار والاحداث المتعلقة بجرائم الحرب، كما ينشر الموقع مراجعات نقدية للكتب متعلقة بالنزاعات المسلحة والقانون الدولي. ويمكن للقارىء تصفع معظم هذه الكتب من خلال الموقع بشكل  منتظم وبحسب الموضوع أو الفئات (مواضيع المجلة، تحليل الخبراء). ويزوّد الموقع زواره بقائمة لمراجع حديثة ، وبمعلومات عن المواقع الأخرى ذات الصلة فضلا عن العديد من الوثائق والآليات القانونية.

الكتاب:

نشر الموقع مؤخرا كتاب "جرائم الحرب: ما يجب أن يعرفه الجمهور" باللغة العربية ويمكن قراءة نصه الكامل على الوصلة التالية:

http://www.crimesofwar.org/arabic/index.html

صدر الكتاب عام 1999 بمناسبة الذكرى الخمسين لاتفاقيات جنيف وأعيد نشره ومراجعته عام 2007 وتمت ترجمته للعديد من اللغات ومنها العربية والفرنسية. حرر هذا الكتاب كينيث أندرسون- أستاذ قانون في كلية واشنطن للقانون والمدير السابق لقسم الأسلحة في منظمة مراقبة حقوق الإنسان- وساهم في إنجازه عدد كبير من الأكاديميين والخبراء الحقوقيين والقانونيين فضلا عن ناشطين وباحثين ومصورين عايشوا العديد من النزاعات المسلحة.

   




شارك هذه الصفحة: