المدنيون في الحرب ( Civilians in War )

سيمون تشسترمان، أكاديمية السلام الدولية، نيويورك، 2001

اللغة: الإنجليزية

ISBN: 1-55587-965-9

 

يسعى كتاب "المدنيون في الحرب"- الذي يضم مقالات بحثية لمجموعة من الأكاديميين وصناع القرار والعاملين الميدانيين في مجال القانون والأمن والإغاثة- إلى الإحاطة بمجموع كبيرة من الوسائل التي تمكن العالمين والمهتمين على المستويين الوطني والدولي من حماية المدنيين في زمن الحرب والنزاعات.

 

لقد تغيرت طبيعة الحروب بلا شك، فبينما لم تتجاوز نسبة الضحايا المدنيين في الحرب العالمية الأولى ال 5%، ارتفعت في الحرب العالمية الثانية إلى 50% لتصل في الحروب والنزاعات في التي شهدنها نهاية القرن الماضي إلى 90% غالبيتهم من النساء والأطفال. إن تبني اتفاقية جنيف الرابعة لحماية المدنيين عام 1949 جاء ليخفف من وطأة هذا التغيير في منحى الحروب إلا أنه لم يفلح في تغيير هذه الظاهرة. إلا  أنه يبدو جليا أن الاعتماد على اتفاقيات جنيف والقواعد التي أرستها كوسيلة لحماية المدنيين لم يعد كافيا.

 

يوفر الجزء الأول إطارا عاما للكتاب ويدرج مدخلا للقانون الدولي الإنساني بناء على خلفيته التاريخية والسياسية.

ويلقي الجزء الثاني الضوء على العالمين في المجال الإنساني والدور الذي يجب أن يضطلعوا به في مجال القانون الدولي الإنسان وذلك عبر التواصل مع المتحاربين وحثهم على احترام هذا القانون.

وحيث يفشل هذا المسعى، يحيط الجزء الثالث من الكتاب بالخيارات القانونية والعسكرية المتوفرة أمام المجتمع الدولي والهادفة إلى إجبار المتحاربين على احترام القواعد التي أرساها القانون الدولي الإنساني.

يقدم الجزء الرابع والأخير من الكتاب تقييما لإستراتيجيات حماية المدنيين ويخلص لتوصيات واستنتاجات إستراتيجية وتحليلية من الأجزاء السابقة في الكتاب. ولعل أبرز تلك التوصيات العمل على تفعيل وتحسين استخدام القواعد والوسائل المتوفرة عوضا عن السعي لاستحداث مؤسسات وقواعد جديدة.

يبرز الكتاب حالات الجديدة المتعددة الأشكال والتي اتخذتها الصراعات في نهاية القرن المنصرم ويعرض للأسباب التي أدت لانتهاك القانون الدولي الإنساني في الكثير من تلك النزاعات المسلحة فضلا عن الوسائل الفعالة التي تم استخدامها في سبيل الحد من تلك الانتهاكات. 

 




شارك هذه الصفحة: