جلب الحظر العالمي للتعذيب إلى الداخل: دليل التنفيذ الوطني لاتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو الإنسانية أو المهينة

ريدريس، 2006

يسعى هذا الدليل إلى تشجيع الأعضاء في الاتفاقية ومساعدتهم على التعامل مع المعايير والالتزامات الدولية المتضمنة في الاتفاقية بجدية، وجلب الحظر الدولي للتعذيب إلى داخله. ويجب أن تحظى الحقوق المنصوص عليها في الاتفاقية بالتطبيق العملي إذا أريد لحظر التعذيب أن يكون له صدى حقيقي داخل البلد.

تملك العديد من الدول تدابير مضادة للتعذيب في دساتيرها أو في قوانينها الجنائية. لكن في أغلب الحالات لا توفر مثل هذه التدابير والسلطات القضائية الوطنية التي تفسرها، إطارا شاملا لمناهضة التعذيب كما أن تطبيقاتها كثيرا ما تكون تدريجية وغير متسقة. ويكشف التركيز على "قصص نجاح" معزولة، الافتقار لإطار قانوني ملائم يؤكد وجود ممارسة متسقة فيها يتعلق بمنع التعذيب وتحديد المسؤولية فيه وجبر الأضرار الناجمة عنه.

في مواجهة هذه الخلفية يهدف هذا الدليل إلى المساعدة في إعادة تنشيط الحملة الرامية إلى التنفيذ الكامل والفعال لاتفاقية مناهضة التعذيب على المستوى المحلي وتشجيع الدول ومساعدها على اتخاذ الخطوات الضرورية نحو هذا الهدف. وقد صمّم هذا الدليل لتزويد الحكومات بالمعلومات الأساسية لإحداث التغييرات القانونيّة الضرورية لتطبيق حظر التعذيب ولمساعدة القضاة على تطبيق المعايير الدولية ذات الصلة بحظر التعذيب في قراراتهم. ويقصد من هذا الدليل أيضاً أن يكون أداة لمجموعات حقوق الإنسان والمحامين وغيرهم من دعاة الإصلاح القضائي والباحثين عن المعالجات القضائية في قضايا التعذيب.

كما يراجع الدليل ويحلل واجبات الدول؛ ويفحص الأمثلة الموجودة للقوانين التي دخلت حيز التنفيذ؛ ويرسم إطارا مقترحا لإصلاح قضائي لتنفيذ ناجح لحظر التعذيب؛ ويحلل أيضاً ممارسات المحاكم في تطبيق المعايير الدولية المناسبة لحظر التعذيب.

يرتكز الدليل على مراجعة شاملة للممارسات الواردة في تقارير الدول الأعضاء في لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب وتقارير الهيئات الوطنية والإقليمية والدولية لحقوق الإنسان بالإضافة إلى نتائج المسح المستمر الذي تقوم به ريدريس لممارسات بلدان محددة.

من مقدمة الدليل

يمكنكم تنزيل الدليل على الوصلة أدناه:

http://bit.ly/1uGB0jl




شارك هذه الصفحة: